أحدث المقالات

نحن والفايسبوك (الحلقة الثالثة) : «الفايسبوك» والمثقف

كيف يمكن للمثقف أن يمارس دورا في مجتمع (التونسي) تراجعت فيه الصحافة المكتوبة إلى حد الاحتضار، لا يقرأ فيه الناس أو توقف أغلبهم عن القراءة، وأصبح للجميع الحق في الكلام وفي التعبير، وفي إشهار الآراء والمواقف ؟ كيف يمكن للمثقف التونسي أن يجد مكانا في هذا الفايسبوك الذي تكاثر فيه «النشطاء» والمدوّنون والسياسيون ؟ الانخراط في التفاعل الافتراضي، والانصياع إلى منطق الحضور اليومي في «الفايسبوك» للتعليق...

نحن والفايسبوك (الحلقة الثانية) هل يجب تنظيم (تعديل) الفايسبوك ؟

أصبح الفايسبوك مجالا أو عالما لأنشطة لا حصر لها : اجتماعية وثقافية وسياسية وتربوية واقتصادية، فليس ثمة نشاط من أنشطة الحياة العامة والخاصة منفصلا عن الفايسبوك. ويستدعي هذا الأمر سؤالا لا مجال للشك في وجاهته : هل يجب تنظيم (أو تعديل) الفايسبوك بما أنه أضحى مجالا من مجالات الاتصال العام، فنحن نستعمل الطرقات للجولان والبريد والهاتف للتواصل والميديا السمعية البصرية للحصول على الأخبار والترفيه والنفاذ...

نحن والفايسبوك (الحلقة الأولى) : ما الفايسبوك ولماذا أصبح أساسيا في حياتنا ؟

لا مجال للشك في أن الفايسبوك أصبح مجالا من مجالات حياتنا تتشكل فيه أنشطة اجتماعية لا حصر لها. فالإحصائيات المتوفرة (أنظر الرسم البياني المصاحب للمقال) تفيد أن هناك أكثر من 6 ملايين تونسي يستخدمون الفايسبوك، لكن إذا دقّقنا النظر في هذه الإحصائيات وحذفنا الحسابات المزدوجة والتونسيين بالخارج يمكن أن نقول أن هناك قرابة أربعة ملايين تونسي يستخدمون الفايسبوك.

في تقييم منظومة تعديل الميديا التونسية

لعلّ من أهمّ سمات الفترة الانتقاليّة في مجال الميديا المقاربات المبتكرة في مجال التعديل والتعديل الذاتي المتناغمة مع المعايير الدولية التي تمّ إرساؤها في تونس والتي تجسدت في هيئة مستقلة عن السلطة السياسية لتعديل المجال السمعي البصري وهيئة تعديلية ذاتية للصحافة قيد الانجاز. وفي هذا الإطار سيتم في الأشهر المقبلة تعويض المرسوم 116 الذي كان ينظم القطاع السمعي البصري بقانون أساسي كما يقتضي ذلك الدستور...

ندوة ببيت الحكمة حول «الشأن الديني في شبكات التواصل الاجتماعي» كيف أسهمت «الميديا الاجتماعية» في صناعة «الإرهاب الرقمي»؟

أيّ معنى للجهاد الالكتروني؟ كيف يستثمر الإرهاب شبكات التواصل الاجتماعي؟ ما المقصود بالفتاوى المتشظية؟ هل أضحت الأناشيد الجهادية الإسلامية أدوات مشكّلة للمتخيل؟ كيف أسهمت الميديا الاجتماعية في صناعة الإرهاب الرقمي؟من هي الأطراف الداعمة لهذا العنف المعولم؟ هل من سبل لمقاومة طاعون التكفير؟ كيف نحصّن الفئات الشبابية كي لا تقع في فخاخ الحركات المتشدّدة؟ في هذا الإطار من طرح الإشكالات…المجمع...

الإعلام التونسي…أفق جديد

صدر لي عن دار آفاق-برسبيكتيف (تونس) كتاب ” الإعلام التونسي… أفق جديد”، ويتناول هذا الكتاب عددا من المسائل تتعلق بالمجال الإعلامي الاتصالي الجديد في تونس.
وتتوزّع نصوص الكتاب حول ثلاث مسائل رئيسيّة : 
– إصلاح الإعلام ومكانة الصحفي في المجتمع أوّلا.
– وظيفة الإعلام في الحياة الديموقراطية ثانيا.
– تكوين الفضاء التواصلي الإفتراضي المرتبط بالميديا الجديدة ثالثا.

“ظاهرة ويكليكس: جدل الإعلام والسياسة بين الإفتراضي “

صدر لي أخيرا دراسة  في شكل فصل في الكتاب الجماعي “ظاهرة ويكيليكس: جدل الإعلام والسّياسة بين الافتراضيّ”، نشر المركز العربي للابحاث ودراسة السياسات. “الكتاب خلاصة مؤتمر علميّ حرّرت أبحاثه هدى حوا، وشارك فيه ستّة عشر باحثًا عربيًّا وأجنبيًّا……

الميديا الجديدة والمجال العمومي : الإحياء والإنبعاث

إن التفكير في مسألة المجال العمومي في العالم العربي تطرح إشكالية معرفيّة تتعلّق بتنزيل المفهوم في السياق السياسي والثقافي العربي، خاصّة وأن  مقاربة يورغان هابرماس السائدة لا يمكن أن تطمح إلى الكونية بسبب ارتباطها بتاريخ الحداثة الغربية وبالتاريخ السياسي والثقافي للمجتمعات الغربية. وعلى هذا النحو فإن إستخدام مفهوم المجال العمومي ليست عملية آمنة إبستيمولوجيا، خاصّة إذا أخذنا بعين الإعتبار...

المجال الإعلامي العربي: إرهاصات نموذج تواصلي جديد

لم تفرز الدّراسات الأكاديمية العربية المتراكمة منذ أكثر من ثلاثة عقود و الموغلة في الأمبيريقية السّاذجة والشكلانيّة المنهجيّة حقلا معرفيّا مستقلاّ بذاته, بالرّغم من أنّ علوم الإعلام والاتصال التي تدرّس بالجامعات العربيّة بدأت في تأسيس شرعيّتها كمجال معرفي قائم على إبستيمولوجيا مخصوصة. كيف يمكن إذن عتق الإعلام من الخطاب الإيديولوجي ومقولاته المعتادة (الإعلام كسلطة متناهية تتلاعب بوعي...

للتواصل

أحدث المقالات

د. الصادق الحمّامي

Get in touch

Quickly communicate covalent niche markets for maintainable sources. Collaboratively harness resource sucking experiences whereas cost effective meta-services.