الميديا الجديدة والمجال العمومي : الإحياء والإنبعاث

إن التفكير في مسألة المجال العمومي في العالم العربي تطرح إشكالية معرفيّة تتعلّق بتنزيل المفهوم في السياق السياسي والثقافي العربي، خاصّة وأن  مقاربة يورغان هابرماس السائدة لا يمكن أن تطمح إلى الكونية بسبب ارتباطها بتاريخ الحداثة الغربية وبالتاريخ السياسي والثقافي للمجتمعات الغربية.
وعلى هذا النحو فإن إستخدام مفهوم المجال العمومي ليست عملية آمنة إبستيمولوجيا، خاصّة إذا أخذنا بعين الإعتبار إستخداماته المحدودة التي تحيلنا إلى ضعف تفاعل البحوث العربية في مجال الإعلام والاتصال مع المكتسبات النظريّة لعلوم الإعلام والاتصال. فالمفاهيم، إذا لم تغيّب بحجّة مصدرها الخارجي (غير العربي)، توظّف للاستعراض أو لغايات الشكليّة المنهجية. وفي كل الأحوال فإن المكانة الهامشية لمفهوم المجال العمومي، بالرغم من أهمّيته  النظرية في  بحوث الإعلام والاتصال الفرنكوفونية والأنقلوسكسونية على حدّ سواء، تبيّن أن الاشتغال بالمفاهيم لا يزالّ مسلكا بحثيا مهجورا لصالح المسالك البحثية المعلومة التقليدية والأمنة وذات المردودية السياسية والمنفعة العاجلة

الميديا الجديدة والمجال العمومي : الإحياء والإنبعاث”، مجلة الإذاعات العربية، إتحاد إذاعات الدول العربية  2011

تحميل الدراسة

المجال الإعلامي العربي: إرهاصات نموذج تواصلي جديد

لم تفرز الدّراسات الأكاديمية العربية المتراكمة منذ أكثر من ثلاثة عقود و الموغلة في الأمبيريقية السّاذجة والشكلانيّة المنهجيّة حقلا معرفيّا مستقلاّ بذاته, بالرّغم من أنّ علوم الإعلام والاتصال التي تدرّس بالجامعات العربيّة بدأت في تأسيس شرعيّتها كمجال معرفي قائم على إبستيمولوجيا مخصوصة.

كيف يمكن إذن عتق الإعلام من الخطاب الإيديولوجي ومقولاته المعتادة (الإعلام كسلطة متناهية تتلاعب بوعي الأفراد…) والانزياح به نحو مجال المعرفة حتى يتحوّل لموضوع يمكن التّفكير فيه بالاستعانة بأدوات العلم. لهذا السّؤال المشروع أهميّة قصوى، ذلك أنّ التّفكير في الإعلام ومن ثمّة في التّواصل يفضي من منظور إبستيمولوجيا علوم الإعلام والاتصال إلى التّفكير في المجتمع وفي الثقافة. والحقيقة أنّ التيّارات النظريّة الكبرى التي تغذّي هذه الإبستيمولوجيا وإن اختلفت في رؤيتها للظّواهر الإتّصاليّة فإنّها تجعل من ثنائيّة الإعلام والاتصال « Information communication » مسألة مركزيّة لفهم طبيعة المجتمع.

للحصول على الدراسة أنقر هنا

عالمهن المنكشف” المدونات النسائية العربية”

تواجه مساءلة ظاهرة المدونات في العالم العربي صعوبات شتى. ولعل الصعوبة الأكبر تتعلق بحداثة الظاهرة في حين يحتاج البحث في الظواهر الاجتماعية مسافة زمنية لا تتوفر هنا نظرا إلى التغير المستمر والحركة المتواصلة التي تتسم بها ظاهرة المدونات التي قد يعتبرها البعض مجرد ظاهرة طارئة. Read more

الأخلاقيات الصحفية والميديا الجديدة

jh
وثيقة تدريبية تعالج، بالاستناد إلى بعض التجارب العالمية الفرنكوفونية والإتجلوسكسونية المبادئ الأخلاقية التي يجب على الصحفي الالتزام بها، في فضاء الشبكات الاجتماعية.

لتحميل الدراسة 

الميديا الجديدة والمجال العمومي : الإحياء والإنبعاث

إن التفكير في مسألة المجال العمومي في العالم العربي تطرح إشكالية معرفيّة تتعلّق بتنزيل المفهوم في السياق السياسي والثقافي العربي، خاصّة وأن مقاربة يورغان هابرماس السائدة لا يمكن أن تطمح إلى الكونية* بسبب ارتباطها بتاريخ الحداثة الغربية وبالتاريخ السياسي والثقافي للمجتمعات الغربية. وعلى هذا النحو فإن إستخدام مفهوم المجال العمومي ليست عملية آمنة إبستيمولوجيا، خاصّة إذا أخذنا بعين الإعتبار إستخداماته المحدودة التي تحيلنا إلى ضعف تفاعل البحوث العربية في مجال الإعلام والاتصال مع المكتسبات النظريّة لعلوم الإعلام والاتصال. فالمفاهيم، إذا لم تغيّب بحجّة مصدرها الخارجي (غير العربي)، توظّف للاستعراض أو لغايات الشكليّة المنهجية. وفي كل الأحوال فإن المكانة الهامشية لمفهوم المجال العمومي، بالرغم من أهمّيته النظرية في بحوث الإعلام والاتصال الفرنكوفونية والأنقلوسكسونية على حدّ سواء، تبيّن أن الاشتغال بالمفاهيم لا يزالّ مسلكا بحثيا مهجورا لصالح المسالك البحثية المعلومة التقليدية والأمنة وذات المردودية السياسية والمنفعة العاجلة.

تحميل الدراسة

دراسات عن الميديا الجديدة في مجلة الإذاعات العربية

قائمة في الدراسات التي نشرتها في مجلة الإذاعات العربية من 1998 إلى 2012  والمتصلة بمسألة الميديا الجديدة.

الأنترنات : الإشكاليات الرئيسية

الوسائط المتعددة : محاولة في تحديد المفهوم

الرهانات الثقافية للثورة الرقمية

الواقع الافتراضي : المفهوم و دلالته

المساءلة النظرية لمفهوم مجتمع المعلومات

الإعلام الجديد، مقاربة تواصلية

الميديا الجديدة و المجال العمومي : الإحياء والانبعاث

التجارب العالمية في مجال قياس الجمهور : كندا والولايات المتحدة والمملكة المتحدّة وفرنسا نماذج

دراسة صدرت في الكتاب الجماعي قياس الجمهور قي المؤسسات الإعلامية العربية  سلسلة بحوث ودراسات إعلامية، إتحاد الإذاعات العربية. عدد 73، 2012 Read more

«الأخلاقيات في زمن الميديا الاجتماعية»

37a-na-115551

وتحت عنوان «الأخلاقيات في زمن الميديا الاجتماعية»، أشار الدكتور الصادق الحمامي، المدرس بكلية الاتصال جامعة الشارقة، إلى محاور عدة أهمها «الأخلاقيات الإعلامية .. السياقات الجديدة»، كما أوضح تطور الأخلاقيات الصحفية «الإعلامية» في زمن الميديا الجديدة، لافتاً إلى أن الخلاصة تبين أن استخدامات الأفراد والجامعات غير المنظمة للميديا الاجتماعية لم تفرز إلى الآن آليات تنظيم ذاتي تستند إلى أخلاقيات مخصوصة، وعليه فإن الميديا الاجتماعية لا تمثل بالضرورة آلية لتحسين النقاش العام.

اقرأ المزيد : «ملتقى عجمان» يبحث تطورات وسائل الإعلام الاجتماعي – جريدة الاتحاد

الصحفيون وأخلاقياتهم في زمن الميديا الاجتماعية

[pdf-embedder url=”http://sadokhammami.com/ar/wp-content/uploads/2015/04/ethics-and-social-media.pdf”] 1381990_10151601807067101_915102322_n

دراسة صدرت في مجلة الإعلام والعصر الإماراتية، عدد سبتمبر 2013
ككل الناس ينشط الصحفيون في مواقع الشبكات الاجتماعية. يعبّرون عن آرائهم في الأحداث وفي

قضايا الشأن العام الكبرى، يعارضون، يساندون، يعبرون عن إعجابهم بما يتصفّحون. يشتمون أحيانا، بما في ذلك زملاءهم والبعض منهم يروي وقائع حياته وينشر صورا عن عالمه الذاتي. هكذا تشكّلت فكرة هذا النص من الملاحظة العيّنية لسلوكات الصحفيين في مواقع الشبكات الاجتماعيّة. ونشأت عن هذه الملاحظة أسئلة عديدة: هل يحقّ للصحفيين أن يتصرفوا كما يشاؤون باسم حرية التواصل والرأي ؟ وهل تستوجب وظيفتهم الاجتماعية نمطا من السلوك المسؤول ؟
لتحميل الدراسة

 

 

 

social-media